سوريا
زاسيبكين لـ”سبوتنيك”: روسيا ستبقى على نهجها حتى القضاء على الإرهاب في سوريا

في حوار خاص لبرنامج “ماوراء الحدث” قدم سفير روسيا الاتحادية في لبنان، ألكسندر زاسيبكين، رؤية شاملة لتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة فيما يخص سوريا انطلاقا من أهمية التوافق الروسي الأمريكي الذي يمكن أن يتبلور بشكله النهائي خلال اللقاء المرتقب بين الرئيسين بوتين وترامب سبوتنيك: سعادة السفير، في ظل التقلبات والمتغيرات التي تعيشها منطقة […]

في حوار خاص لبرنامج “ماوراء الحدث” قدم سفير روسيا الاتحادية في لبنان، ألكسندر زاسيبكين، رؤية شاملة لتطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة فيما يخص سوريا انطلاقا من أهمية التوافق الروسي الأمريكي الذي يمكن أن يتبلور بشكله النهائي خلال اللقاء المرتقب بين الرئيسين بوتين وترامب

سبوتنيك: سعادة السفير، في ظل التقلبات والمتغيرات التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط والعالم توجد تساؤلات كثيرة تبحث لنفسها عن أجوبة، روسيا تقود حرب حقيقية ضد الإرهاب وهناك الكثير من المشاكل التي حدثت جراء ذلك على المستويين الإقليمي والدولي.

 سؤالي هنا: هل ستبقى روسيا على المدى المنظور تسير في هذا الاتجاه وتتبع نفس النهج، أم أن هناك متغيرات يمكن أن ننتظرها في الوقت القريب؟

السفير زاسيبكين: روسيا سوف تستمر على هذا النهج الذي نمارسه خلال السنوات الأخيرة، وفي هذه المرحلة من التقلبات والأهداف الأساسية التي نريد تحقيقها هي ذاتها، لأننا نحن نريد العودة بالمنطقة إلى الاستقرار، وهذا يتطلب إيجاد التسوية السياسية للنزاعات، وبطبيعة الحال الخطوات الأولى هي وقف سفك الدماء.

سبوتنيك: سعادة السفير، في لبنان الكثير من الاهتزازات والتقلبات السياسية التي كان لها دورا كييرا في منع الوصول إلى استقرار سياسي، بالإضافة إلى المشاكل التي حدثت في سورية وانقلبت بشكل أو بآخر على لبنان سواء على المستوى السياسي أو الميداني بوجود الكثير من المجموعات الإرهابية على الحدود بين لبنان وسورية وموضوع اللاجئين.

 هل تعتقدون أن لبنان يتوجه نحو مرحلة الاستقرار السياسي، في ظل توجه لبناني كبير نحو روسيا في المجال السياسي والاقتصادي والتقني العسكري مدعوم بزيارات متبادلة، باختصار كيف تقرأون تطورات العلاقة اللبنانية الروسية؟

السفير زاسيبكين: نعم صحيح، أولا، أنا مقتنع بتوجه لبنان لإيجاد حلول لهذه المشاكل الأساسية، وهي: أولاً وجود بقايا الإرهابيين على الأراضي السورية، وسيكون هناك حل خلال الفترة القريبة القادمة بجهود الجيش اللبناني بالدرجة الأولى، وبنفس الوقت هناك بعض الأفكار المطروحة بالنسبة لانسحاب المقاتلين من الأراضي اللبنانية وهذا جدير بالاهتمام، هذا أولاً. والشيء الثاني، الأجندة السياسية على الرغم من أنه مثلاً كان هناك تأخر في انتخاب الرئيس، ولكن تم الانتخاب وتم تشكيل الحكومية، الآن يجب استكمال هذه الإجراءات بالانتخابات.

 هناك أجواء مشجعة ونحن جميعنا، أقصد المقيمون في لبنان متفائلون اليوم بهذا الأمر، لأن النقاش جدي جداً، وعملياً أغلبية الأحزاب والتكتلات البرلمانية موافقة، وهذا شيء واضح، وقد لا يكون هذا معلن بشكل رسمي لكن العمل يجري من أجل الوصول إلى اتفاق مع الأخذ بعين الاعتبار أن الجميع يدركون الربط ما بين ضرورة هذا الشيء لاستكمال الانتخابات وحاجة البلاد في المجالات الاقتصادية والأمنية وغيرها.

أما فيما يخص العلاقات الروسية اللبنانية، صحيح أننا نريد تطويرها وخاصة في هذه الظروف مع دخولنا في مرحلة نوعية جديدة في المنطقة، ويجب رفع مستوى التعاون وخاصة الاقتصادي والثقافي والتربوي والإمكانات قائمة لتحقيق هذه الأهداف، ونحن نتوقع زيارات على مستوى عالي.

سبوتنيك: تقصدون زيارة الرئيس اللبناني إلى موسكو؟

السفير زاسيبكين: نعم هنا الحديث يجري عن زيارة رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، وفي كل الأحوال ستكون هذه فرصة للبحث المعمق لمجمل العلاقات الثنائية بين البلدين مع القيادة الروسية، هذا أيضا يتعلق بمجال التعاون العسكري، وهنا قصة مختلفة ويعرفها الجميع، يعرفون أنه هناك كان تفاوض بهذا الخصوص لكن الأحداث في المنطقة عرقلت هذه الجهود، وبعد ذلك جاءت مسألة الهبة السعودية ومن ثم ذهبت الهبة السعودية، والآن نحن نبدأ بمرحلة جديدة نتمنى أن تكون لها نتائج إيجابية.

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *