أخبار
المرجعية الدينية العليا في العراق ترفض رسمياً انشاء اي كيان مستقل في شمال العراق و تشيد على التزام بلدستور لحل الخلافات العالقة.

اية الله سيد احمد الصافي مندوب اية الله السيستاني و خطيب صلاة الجمعة في كربلاء و بعد ما قرأ البيان الرسمي للسيد السيستاني قال؛ الشعب العراقي المقاوم و بعد كل ما تحمله من شر ارهاب داعش و بفضل مجاهدة القوات المسلحة الباسلة و القوات المساندة له سيتحرر بلكامل، عليه ايضاً ان يتحمل عبئ مصيبة اخري. […]

اية الله سيد احمد الصافي مندوب اية الله السيستاني و خطيب صلاة الجمعة في كربلاء و بعد ما قرأ البيان الرسمي للسيد السيستاني قال؛
الشعب العراقي المقاوم و بعد كل ما تحمله من شر ارهاب داعش و بفضل مجاهدة القوات المسلحة الباسلة و القوات المساندة له سيتحرر بلكامل، عليه ايضاً ان يتحمل عبئ مصيبة اخري. المحاولات الاخوية التي سعت الي تقارب مع الاخوة في الاقليم لم تكن تجدي نفعاً بايقاف هذه المصيبة التي تجزي العراق و تقوم بتشكيل كيان مستقل في الشمال.
اظاف السيد الصافي : المرجعية الدينية العليا في العراق تؤكد على ضرورة حفظ وحدة العراق و سلامة اراضيه و تبذل قصارى جهدها للتقليل عن التبعيض بين الاطياف و ابناء القوميات العراقية و تشدد على التزامها بروح و متن الدستور العراقي و تدعوا اطراف القضية ان يلجأوا للمحكمة الدستورية العليا بما يشرع لها الدستور لصدور الاحكام و يحث الاطراف بالاتزام بلاحكام الصادرة عنها.

خطيب صلاة الجمعة في كربلاء اكد ايضاً ان استقلال الاقليم و انفصاله سيتسبب بردود داخلية و اقليمية و بها قد يكون الضرر الأول و الأخر متوجها نحو الشعب الكردي و التي ممكن يتسبب بمداخلات من الدول الخارجية.

اضاف السيد ؛ المرجعية على اساس المحبة و الجهود لمنفعة كل الشعب العراق تطلب و بأخلاص من السلطات في الإقليم ان تحل قضاياها مع الحكومة المركزية في بغداد في اطار الدستور.
و بالنهاية طلب من مندوبي مجلس النواب العراقي و الساسة العراقيين ان لا يضيعوا الحقوق القانونية للشعب الكردي و يغضون النظر عنها، متذكرا ان مثل هذه الأمور السياسية عليها ان لا تؤثر على التعايش السلمي بيننا و بيت الاخوة في شمال العراق.

تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *